أوقف الجيش اللبناني بتاريخ 5/1/2022 في منطقة الشياح كُلّ من “نبيه ع. بري” و “علي ب. دهيني” على خلفيّة أحدا.ث الشياح، لمُشاركتهما بنشاطات غير قانونية كـ “تجارة الأ.سلحة والممنو.عا.ت وتعا.طيها”.

ووفق المعلومات، فإنّه “بالنسبة إلى بري تبيّن وجود عدّة طلبات إخبار بحقّه بجر.م تعا.طي المخدر.ات وإفتعال مشاكل وتجارة بالأسلحة الحربية، كما أنّه تمّ تعميم بموجب 7 وثائق إتصال بجر.م إطلا.ق النار بإتجاه منزل وإطلا.ق النار على شخص وإصابته، وإطلاق نار ليلة راس السنة بتاريخ 2021/12/31، إضافةً إلى ذلك تبيّن أيضا وجود 3 بلاغات بحث وتحرٍّ بحقه بجرم إقدامه على تشكيل عصا.بة سلب بقوّة السلا.ح”.

وتفيد المعلومات، أنّه “بالتحقيق معه إعترف برّي أنّه ناشط بتجارة الأ.سلحة الحر.بية حيث يشتريها من الفلسطيني “ا.ا .”المعروف بـ “جمجم” داخل مخيم شاتيلا ومن المدعو “م.ن.” المقيم في منطقة البسطة/بيروت ومن المدعو “م.ح.” الذي كان يُقيم في الشياح وبَيْعها بهدف الكسب المادي حسب الطلب، كذلك إعترف بأنّه أقدم وبتاريخ 31-2021/12 على إطلاق النار إحتفالًا بليلة رأس السنة، إلى جانب إعترافه بتعمّد إطلاق النار بأماكن ومناسبات وتواريخ مختلفة نتج عنها إصابة شخص”.

وتُضيف

المعلومات، أنّه “إعترف أيضًا أنه بتعا.طيه حشيشة الكيف والكو.كا.يين، ومشاركته بأحداث الطيونة بتاريخ 2021/10/14، وبأنّه أطلق النار حينها من سلاح حربي، وضُبِط في منزله سلاح وأعتدة حربيّة”.

Translate »