قالت السفيرة الفرنسية في لبنان آن غريو إنه “على لبنان أولاً تنفيذ الإصلاحات الهيكلية المطلوبة لوقف الانهيار الاقتصادي والمالي وثانياً معالجة الأمور الأمنية أي أن يكون هذا البلد قادراً على السيطرة على حدوده والتهريب”.


وفي حديث عبر قناة الـ”LBCI”، قالت غريو: “موقف فرنسا كان دائماً واضحاً وحازماً للغاية بالنسبة لسلاح حزب الله، وهو أنّ الاحتكار المشروع لاستخدام القوة يجب أن ينتمي إلى الدولة وجيشها”.


وعن المساعدات السعودية للبنان، قال غريو: “الفكرة مع السعودية هي في إنشاء صندوق ائتماني وآلية كلاسيكية إلى حد ما تشترك به الدولتان (فرنسا والسعودية) وأيضًا الشركاء الخليجيين الآخرين لتمويل مشاريع تساعد الشعب اللبناني بشكل مباشر”.

وأشارت السفيرة الفرنسية إلى أنّ المساعدات الفرنسية – السعودية لن تمر عبر الدولة اللبنانية وهو شرط تم وضعه من قبل المملكة العربية السعودية ومحدد حالياً من قبل المجتمع الدولي بأسره.

Translate »