بُشرى سارّة من "الضمان الاجتماعي" للمضمونين !!!

أصدرت إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بياناً جاء فيه:
“إن الظروف الصعبة والأزمات التي تتالت على قطاعات البلاد كافّة فرضت على كل من هو في موقع مسؤولية أن يسعى لإيجاد مخارج واجتراء حلول جريئة وبنّاءة. وفي هذا المجال، كانت إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي السبّاقة إذ لم يتوانَ مديرها العام محمد كركي عن اتخاذ كل الاجراءات اللازمة لاحتواء الأزمة بجوانبها المختلفة: الاقتصادية والصحّيّة والاجتماعية”.
وأضاف: “وحيث أن أمّ المصاعب التي يقاسيها اللبنانيون هي تدهور سعر صرف العملة الوطنية أمام الدولار وما لها من انعكاسات على مفاصل حياتهم عموماً وعلى تعويضات نهاية خدمتهم بشكل خاص إذ فقدت هذه الأخيرة أكثرمن 90% من قدرتها الشرائية، وبعد أن بداً الصندوق بدفع التقديمات الصحيّة للمتقاعدين لمدى الحياة اعتباراً من شهر10/2017 حيث استفاد منها 30 ألف مواطن، واستناداً الى قانون الضمان الاجتماعي الذي ينص في الفقرة 5 من المادة 54 على إمكانية تحويل تعويض نهاية الخدمة الى معاش تقاعدي مدى الحياة لمن يرغب وبناء على طلبه، وبناءً على كتاب وزير العمل السيد مصطفى بيرم الذي أوعز الى الصندوق بضرورة وضع هذا النظام، أصدر المدير العام قراراً حمل الرقم 89 بتاريخ 10 شباط 2022 قضى بموجبه تشكيل لجنة من ستة أعضاء من الخبراء في مجال التقاعد من ملاك الصندوق وخارجه لإعداد مشروع النظام الخاص، على أن تقدّم هذه اللجنة تقريرها الى المدير العام في مهلة أقصاها 3 أسابيع من تاريخ صدور القرار”.
وختم: ” وأمل كركي أن يبصر هذا المشروع النور في الأشهر القليلة القادمة في حال توفّرت الإمكانات المالية أو التمويل اللازم”.