الضاحية كادت ان تشتعل ليل امس، ماذا جرى بين الحزب والجيش؟؟؟

افادت مصادر صحفية عن توتر شديد شهدته منطقة الضاحية الجنوبية ليل امس بين الجيش اللبناني والقوى الامنية من جهة وعناصر
حزب الله من جهة اخرى.

واتى ذلك على خلفية تعليق يافطات وصور مسيئة للسعودية وملكها وسفيرها في لبنان.

ما دفع وزير الداخلية الى التدخل الفوري والطلب من القوى الامنية نزع الصور بالقوة، مما دفع عناصر من الحزب للتصدي للقوى الامنية ومنعها من ازالة الصور تحت تهديد السلاح.

وتطورت الامور الى استنفار متبادل وتدخل للجيش اللبناني الذي لم يتمكن بدوره من ازالة هذه الصور وسط اصرار كبير من قيادات المنطقة على عدم نزعها ولو ادّى ذلك لإشتباك مع القوى الأمنية.

ونعرض لكم احدى الصور التي تم وضعها:

Translate »