باسيل يهاجم حزب الله

لفت النائب جبران باسيل من بعبدا بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون إلى أن “العناوين التي طرحها الرئيس للحوار مهمة”، مؤكدًا “اننا من مدرسة الحوار طريق الخلاص”.

ورأى “اننا واقعون تحت نظام مالي واقتصادي “يُشلّح” اللبنانيين أموالهم وحان الوقت لوقف هذا “التشليح” بخطة معاكسة تُغيّر النظام القائم “ما فينا نردّ الأموال للناس بنفس السياسة الاقتصادية”.

وفي ما يخص الانتخابات، أشار باسيل إلى أن “مَن يرفضون الحوار يرفضون الحلول للمواضيع الثلاثة المطروحة على جدول أعماله رغم أهميتها وذلك لأسباب سياسيّة وانتخابيّة فالبلد لا يمكن أن ينهض من دون الاتفاق على كيفية حمايته والمشاكل التي نعاني منها لا تُحلّ بالإنتخابات بل بالجلوس معاً على طاولة حوار”.

وأضاف “بغضّ النظر عن نتيجة الانتخابات فالمواضيع الثلاثة المطروحة لن تُحلّ إلا بالحوار مع فارق واحد هو خسارة الوقت”.

وأوضح باسيل رداً على عودة حزب الله إلى الحكومة أن “ما منمون عليه ولو منمون عليه كان رجع” محمّلًا حزب الله “والثنائي الشيعي مسؤولية التعطيل ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي لا يدعو إلى جلسات حكومية”.

Translate »