انتشرت صورة تم تداولها على أنها تعود لـ ح.ف، قاتل عائلة مختار بلدة أنصار الجنوبية، بعدما تم العثور على جثث الضحايا الـ 4 (طليقة المختار وبناته الـ 3)، مدفونين في البلدة.

وتعم البلدة حال من الفوضى والغليان، في وقت يتردّد فيه عن أن المختار المفجوع يتوعّد بالثأر لمقتل عائلته، بعد فقدانهم في بداية الشهر الحالي.