مع بدء تسلّم اعضاء المجلس النيابي الجديد مكاتبهم في المبنى الملاصق لمجلس النواب، افيد عن “وجعة راس” كبيرة تواجه المعنيين ، فهذا النائب يريد مكتبا يطل على ساحة النجمة، وآخر لا يعجبه المكتب “لانه ضيق” والى ما هنالك من “مشكلات قومية” على حد قول مصدر ساخر. ووفق مصادر معنية فان اغلبية النواب الجدد منشغلون بأرقام لوحات سياراتهم، حيث يطلب أحدهم رقم لوحة أحد رؤساء الحكومات السابقين ، فيما طلب آخر رقماً يناسب عيد ميلاد زوجته”.